الأسهم الأوروبية تفتح مرتفعة مدعومة بنتائج أعمال

طباعة

صعدت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة، مما دفع مؤشر ستوكس 600 للعودة لتحقيق مكاسب طفيفة منذ بداية العام، حيث طغت تقارير مشجعة من بعض الشركات ومكاسب أسهم قطاع الرعاية الصحية على ضعف أداء شركات البترول الكبيرة والبنوك في منطقة اليورو.

وقفز سهم شركة إيه.إم.إس لصناعة الشرائح الإلكترونية 13.6%، متجها نحو تحقيق أفضل أداء يومي على الإطلاق عقب إعلان نتائجها فيما زاد سهم شركة جيه.إي.ايه المتخصصة في صناعة آلات تصنيع الطعام 5.5% بعد إعلان الشركة توقعات أفضل لأرباحها.

وصعد مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2% حيث عززت الأسهم القيادية في قطاعات الرعاية الصحية والصناعة والتعدين المكاسب.

وزاد سهم شركة إيه.إم.إس لصناعة الشرائح الإلكترونية بأكثر من 16% ويقترب من تحقيق أفضل أداء يومي خلال نحو 13 عاما بعدما حققت الشركة إيرادات تفوق التوقعات في الربع الرابع.

وعلى صعيد القطاعات زاد مؤشر قطاع التعدين الأوروبي 0.9% وكان الأفضل أداء على المؤشر ستوكس 600 مدعوما بارتفاع أسهم شركات المعادن الأساسية والنفيسة.

ونزل سهم بي.بي 2.5% ليكون الخاسر الأكبر على مؤشر ستوكس 600 بعد جاءت نتائج الشركة دون التوقعات.

كما هبط سهم شتات أويل بعد مجموعة نتائج مخيبة للآمال.

وعند الفتح تراجع فايننشال تايمز 100 البريطاني وداكس الألماني 0.1% في حين انخفض كاك 40 الفرنسي 0.3%.