استثمارات الأجانب في أدوات الدين المصرية تضاعفت إلى 500 مليون دولار في يناير

طباعة

قال نائب وزير المالية المصري أحمد كوجك إن استثمارات الأجانب في أدوات الدين المصرية بلغت 500 مليون دولار في يناير/كانون الثاني ارتفاعا من 250 مليون دولار في ديسمبر/كانون الأول.

ونقلت وكالة "رويترز" عن كوجك قوله إن استثمارات الأجانب ساهمت في انخفاض أسعار الفائدة على أدوات الدين المصرية واحدا بالمئة في الأسبوع الماضي.

يأتي ذلك بعد أن قرر البنك المركزي المصري في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني تحرير سعر صرف الجنيه في خطوة تهدف إلى جذب التدفقات الأجنبية وحل أزمة نقص النقد الأجنبي التي تخنق الاقتصاد.