أرباح قوية ترفع الأسهم الأوروبية لكن مؤشر كاك الفرنسي يهبط

طباعة

صعدت الأسهم الأوروبية مدعومة بنتائج مشجعة، لكن الأسهم الفرنسية تراجعت بعد أرباح مخيبة للآمال من بي.ان.بي باريبا وتأثر السندات السيادية للبلاد سلبا بحالة القلق بشأن الانتخابات.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3% ليعوض جزئيا خسائر الجلسة السابقة في حين نزل المؤشر كاك 40 للأسهم القيادية الفرنسية 0.5% لتتجاوز خسائره في العام الحالي اثنين بالمئة.

وتراجعت البنوك الفرنسية بعد أن أعلن بي.ان.بي عن نتائج دون التوقعات في حين شهدت عوائد السندات الفرنسية طفرة بفعل المخاوف من احتمال فوز اليمين المتطرف بانتخابات الرئاسة وإخراجه البلاد من الاتحاد الأوروبي.

وقال كريستيان ستوكر المحلل لدى أوني كريديت "الضبابية السياسية عبء على الشركات المالية في فرنسا. بعض الضجيج الانتخابي المنافح عن الخروج من الاتحاد الأوروبي يثير قلق المستثمرين.. الشركات المالية أبلت بلاء حسنا للغاية في الشهرين أو الثلاثة أشهر الأخيرة والأرجح أن ما نشهده حاليا هو بعض البيع لجني الأرباح."

وزاد صافي ربح بي.ان.بي باريبا إلى 1.44 مليار يورو في الربع الأخير من العام الماضي أي أكثر من مثلي مستواه قبل عام، لكن متوسط التقديرات كان أعلى من ذلك عند 1.50 مليار يورو في استطلاع لآراء المحللين. وتراجعت أسهم البنك 4.8 بالمئة لتتصدر الخسائر على كاك.