الكيلاوي لـ CNBCعربية: اضراب عمال امريكانا مصر غير قانوني وسينعكس سلبا على الاستثمار الأجنبى

طباعة

دخل العاملون بمصنعي "الكرتون و البسكويت" التابعين لمجموعة "أمريكانا" فى إضراب عن العمل ومنع دخول او خروج اي فرد للمصنعين، في الوقت الذي استنكرت فيه المجموعة اضرابهم، خاصة بعد حصولهم على جميع مستحقاتهم القانونية.

من جانبه، قال الدكتور أحمد الكلاوى المستشار القانونى لمجموعة امريكانا مصر إن اضراب عدد من العاملين لا يتجاوز 200 عامل من بين 950 عاملا (حوالي 15% من العمال) بالمصنعين غير مبرر وغير قانونى، نظرا لحصولهم على جميع المستحقات.

وأكد الكيلاوي عبر الهاتف لـ CNBCعربية أن جميع العمال يحصلون على كامل مستحقاتهم القانونية وخاصة بعد شراء رجل الاعمال محمد العبار لمجموعة امريكانا، موضحا أن الادارة أوصت بزيادة في أجور العمال.

وكشف الكيلاوي عن وجود رعونة من الأجهزة المعنية فى إنهاء معاناة توقف الإنتاج بسبب اضراب عدد من العاملين عن العمل بسبب مطالب غير قانونية وصل الأمر الى منع باقى العمال وهم الأكثرية غير المضربة من العمل والتشاجر معهم عن طريق بلطجية استعان بهم اهالى العمال المضربين.

وأوضح أن العمال حصلوا على نسبة 14% من اجمالى الدخل وليس 7% من الأساسى مثل باقى الشركات، وكذا التأمين الخاص على الحياة بًواقع 120 شهرا من اجمالى الدخل وتتحمل تكلفتها الشركة دون العامل.

وأوضح انه تم وضع شروط تعسفية ومطالب غير قانونية لإنهاء اضراب العاملين، منها منح العاملين شهرين عن كل عام تم قضاؤه بالشركة بحد ادنى 6 أشهر، الأمر الذى رفضته الشركة رغم موافقتها على مبدأ الشهرين.

واضاف ان 12 عاملا حصلوا على جميع مستحقاتهم بواقع شهرين عن كل عام، والتوقيع على ما يفيد استلام المستحقات الا انهم مازالوا حتى الآن موجودين بالشركة بسبب تراخى الجهات المعنية.

واكد المستشار القانونى  ان تلك الرعونة والتراخى من الأجهزة المعنية سيؤديان الى ضرب الاستثمار الأجنبى فى مقتل، نظرا لأن مجموعة امريكانا استثمار اماراتى مباشر.

واكد ان المجموعة دخلت فى مفاوضات مباشرة مع العمال للتوصل الى حلول ترضى جميع الأطراف، ولضمان عودة العمل لتخفيف الضرر عن باقى شركات المجموعة.

واشار الى ان مصنع الكرتون يمد عددا من الشركات التابعة والصديقة بالمادة الخام الأساسية للتعبئة والتغليف، الأمر الذى يهدد العملية الإنتاجية بالمجموعة ككل.