المفوضية الأوروبية تتوقع تراجع نمو منطقة اليورو في 2017

طباعة

أعلنت المفوضية الأوروبية أن النمو الاقتصادي بمنطقة اليورو من المتوقع أن يفقد بعض زخمه هذا العام وأن ينتعش في 2018 في الوقت الذي ستتراجع فيه وتيرة نمو الاقتصاد البريطاني إلى نحو النصف بحلول عام 2018.

وحذرت المفوضية من تفاقم المخاطر السياسية.

وتوقعت تباطؤ النمو في المنطقة التي تضم 19 دولة إلى 1.6% هذا العام من 1.7% في 2016، لكنها قالت إن النمو سيكتسب زخما في 2018 إذ من المتوقع أن يزيد الناتج المحلي الإجمالي بالمنطقة 1.8%.

وجرى تعديل توقعات النمو صعوديا بهامش بسيط هذا العام وفي 2018 مقارنة مع التقديرات السابقة للمفوضية والتي نُشرت في نوفمبر تشرين الثاني عندما جرى تقدير نمو الناتج المحلي الإجمالي المتوقع بنحو 1.5% هذا العام و1.7% في 2018.

ومن المنتظر أن تتحمل بريطانيا كلفة أعلى لحالة الضبابية السياسية التي تكتنف مباحثات الانفصال عن الاتحاد الأوروبي إذ من المتوقع أن يتراجع ناتجها المحلي الإجمالي إلى 1.5% هذا العام مقارنة مع اثنين بالمئة في 2016 وإلى 1.2% في العام القادم.

ومن المتوقع أن ترتفع أسعار المستهلكين في منطقة اليورو بشكل كبير هذا العام حيث سيرتفع التضخم 1.7% مقارنة مع 0.2% العام الماضي. وتقديرات 2017 أعلى من توقعات المفوضية في نوفمبر تشرين الثاني التي بلغت 1.4%.

لكن التضخم بمنطقة اليورو من المتوقع أن يتباطأ مجددا في 2018 إلى 1.4% ومن المنتظر أن يرتفع التضخم الأساسي الذي يستثني الأسعار الأكثر تقلبا تدريجيا.

غير أن ذلك لا يعد كافيا لإبقاء خطة التحفيز التي يتبناها البنك المركزي الأوروبي إلى أجل غير مسمى.




//