الإنفاق الاستهلاكي في بريطانيا يسجل أضعف نمو في 3 أعوام

طباعة

أظهرت بيانات من شركة فيزا لبطاقات الائتمان أن معدل النمو الشهري لإنفاق الأسر البريطانية سجل الشهر الماضي واحدا من أضعف معدلات النمو في ثلاثة أعوام وذلك في مؤشر جديد على أن الإنفاق الاستهلاكي بدأ يفقد قوة الدفع.

وساهم الإنفاق الاستهلاكي القوي في نمو اقتصاد بريطانيا بوتيرة أقوى من نظرائه في العام الماضي حتى بعد الموافقة على الخروج من الاتحاد الأوروبي. ولكن معظم الاقتصاديين يعتقدون أن ارتفاع معدل التضخم بسبب الانخفاض الحاد للجنيه الاسترليني سيقلص النمو في 2017.

وذكرت فيزا أن الإنفاق الاستهلاكي المعدل بعد حساب التضخم زاد 0.4% في يناير/كانون الثاني على أساس سنوي بانخفاض حاد من 2.5% في ديسمبر/كانون الأول، مسجلا أضعف معدل نمو سنوي في ثلاث سنوات باستثناء شهر أغسطس/آب عقب الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال المدير العام في فيزا كيفين جنكينز "بعد موسم قوي في عيد الميلاد ثمة دلائل علي أن المستهلكين يشرعون في كبح الإنفاق في بداية العام الجديد."

وعلى أساس شهري قالت فيزا إن الإنفاق الاستهلاكي زاد 0.5% بعد أن هبط 2.5% في ديسمبر/كانون الأول ويتفق ذلك إلى حد بعيد مع توقعات الاقتصاديين لبيانات مبيعات التجزئة الرسمية التي من المقرر أن تعلن نهاية الاسبوع الجاري.