السعودية تدعم قطاعات الزراعة والمياه والبيئة بـ 92 مليار ريال

طباعة

أقرت الحكومة السعودية دعما ماليا بقيمة 92 مليار ريال (حوالي 24.5 مليار دولار) لقطاعات البيئة والمياه والزراعة لمساعدة تلك القطاعات على تحقيق أهدافها ضمن رؤية 2030، حسبما أعلن وزير سعودي.


وقال وزير البيئة والمياه والزراعة عبد الرحمن الفضلي - في كلمة ألقاها خلال حدث عن القطاع مساء أمس - إن وزارته تلقت "دعما" من الحكومة "لتحقيق 16 هدفا استراتيجيا لتستثمر عناصر القوة ومجالات الفرص وتعظيم الاستفادة القصوى من الوصول إلى النتائج المرجوة منها لتحقيق الأهداف الإنمائية المتوافقة مع رؤية المملكة 2030."

ولم يدل الوزير بمزيد من التفاصيل حول الأهداف الستة عشر.

وخلال المؤتمر وقعت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة مذكرة تفاهم مع شركة أرامكو لمشاريع الطاقة لتطوير تقنيات جديدة في صناعات المياه والطاقة في المملكة.

كما وقعت المؤسسة العامة لتحلية المياه مذكرة تفاهم أخرى مع هيدروكيم السعودية المحدودة وهي شركة تابعة مملوكة كليا لشركة هايفلوكس السنغافورية لتحلية المياه التي تنفذ مشروعات في المملكة.

وضم برنامج التحول الوطني - أحد برامج رؤية 2030 - إنفاق نحو 13.94 مليار ريال على وزارة الزراعة ونحو 12.9 مليار ريال على وزارة المياه والكهرباء.

وتهدف المملكة ضمن خطة الإصلاح الاقتصادي إلى خفض دعم الطاقة والمياه بواقع 200 مليار ريال (حوالي 53 مليار دولار) وخفض الدعم للقطاعات غير النفطية بواقع 20% بحلول عام 2020.

وتهدف رؤية 2030 لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في قطاعي المياه والكهرباء.

وعكفت المملكة على إعادة هيكلة قطاعي المياه والطاقة لدعم الإصلاحات الاقتصادية الهادفة لتنويع اقتصاد أكبر مصدر للنفط في العالم بعيدا عن الخام.

وخلال العام الماضي صدر أمر ملكي بفصل وزارة المياه والكهرباء إلى وزارتين الأولى وزارة الطاقة والصناعة التي تولت قطاع الكهرباء فيما تم ضم قطاع المياه إلى وزارة البيئة والمياه والزراعة.