أسعار النفط تتراجع مع زيادة عدد الحفارات الأمريكية والتزام أوبك يحد من الخسائر

طباعة

نزلت أسعار النفط بفعل دلائل متزايدة على زيادة الإنتاج في الولايات المتحدة لكن البيانات الرسمية لإنتاج منظمة أوبك حدت من الخسائر إذ أظهرت أن نسبة الالتزام باتفاق خفض الإنتاج بلغت 93%.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 46 سنتا إلى 56.24 دولار للبرميل، بعدما لامس أقل مستوى له خلال الجلسة عند 56.04 دولار للبرميل.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 41 سنتا إلى 53.45 دولار للبرميل، بعدما انخفض في وقت سابق من الجلسة إلى 53.29 دولار للبرميل.

وقال محلل النفط في لاندسبنك بادن-فورتمبرج في شتوتغارت فرانك كلمب "يبدو أن نسبة الالتزام الجيدة من أوبك قد وضعت في الاعتبار. عدد الحفارات الأمريكية يضغط على السوق، ويبدو أن الأرقام تدعم عودة النفط الصخري."

وذكرت بيكر هيوز في تقريرها الأسبوعي أن عدد الحفارات النفطية في الولايات المتحدة سجل على مدار الشهر الأخير أكبر زيادة منذ 2012 ليصل إجمالي عدد الحفارات الي 591 وهو الأعلى منذ أكتوبر تشرين الأول 2015 .

واتفقت منظمة أوبك ومنتجون مستقلون من بينهم روسيا علي خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من العام.

وأظهرت أول بيانات رسمية لأوبك منذ الاتفاق أن السعودية خفضت إنتاجها النفطي بشكل أكبر من المتوقع بما ساهم في رفع نسبة الالتزام باتفاق خفض الإمدادات إلى 93%.