مصدر في المركزي المصري: معدلات التنازل عن الدولار تتزايد يوما بعد يوم

طباعة

أعلن مصدر في البنك المركزي المصري أن إجمالي التدفقات على النظام المصرفي في مصر بلغ 12.3 مليار دولار منذ تعويم الجنيه في نوفمبر/تشرين الثاني، بحسب ما أعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

ونسبت الوكالة إلى المصدر الذي لم تسمه قوله إن حصيلة البنوك اليوم فقط بلغت 635 مليون دولار.

وقال "معدلات التنازل عن الدولار من قبل حائزي ومكتنزي الدولار تتزايد يوما بعد يوم حيث تجاوزت يوم الخميس الماضي وحده حاجز 550 مليون دولار."

وبلغ سعر الجنيه المصري نحو 17 جنيها للدولار اليوم من حوالي 19.5 جنيه بعد قرار تحرير سعر الصرف.

يذكر أن مصر - التي تعتمد على الواردات - تواجه نقصا في العملة الصعبة منذ انتفاضة 2011 التي أعقبتها اضطرابات أدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب.

وقامت بتعويم الجنيه في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني في محاولة لجذب التدفقات الأجنبية.