رئيس شركة BP: إنتاج النفط الصخري الأمريكي يكبح ارتفاع الأسعار

طباعة

أكد الرئيس التنفيذي لشركة "بي.بي" بوب دادلي أن من المرجح أن يكبح إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة أي ارتفاعات في أسعار النفط في المستقبل وأن الشركة ترى أن 55 إلى 60 دولارا للبرميل هو سعر جيد للخام.

وقال دادلي خلال مؤتمر نفطي في القاهرة "يبدو أن سعرا يتحرك إلى 55 دولارا أو يحوم حول 60 دولارا مناسب... السعر الجيد بين 55 و60 دولارا."

وتابع "علامة الاستفهام الكبيرة هي النفط الصخري: ما يحدث لإنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة مع صعود أسعار النفط وهذا سيكبح أي طفرة في الأسعار."

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول ومصدرون آخرون من بينهم روسيا على خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من 2017 بهدف القضاء على تخمة المعروض العالمي.

لكن ما يقوض تلك الجهود هو زيادة الإنتاج في الولايات المتحدة حيث أدت زيادة أنشطة الحفر وبصفة خاصة من جانب منتجي النفط الصخري إلى ارتفاع إجمالي الإنتاج إلى 8.98 مليون برميل يوميا.

وارتفعت أسعار النفط خلال الجلسة مع صعود خام برنت 80 سنتا إلى 56.39 دولار للبرميل، مدعوما بخفض الإنتاج الذي تقوده أوبك بينما أبقت زيادة الإنتاج في أنحاء أخرى الأسعار في نطاقات ضيقة منذ بداية العام. وزاد الخام الأمريكي الخفيف 70 سنتا إلى 53.63 دولار للبرميل.

وقال كلاوديو ديسكالزي الرئيس التنفيذي لشركة إيني في المؤتمر إن شركة النفط الإيطالية مرتاحة للأسعار.

وأضاف "تستطيع إيني تغطية إنفاقها الرأسمالي عند 50 دولارا."

وحذرت بي.بي من أنه بينما تفضل الدول المستهلكة أسعارا منخفضة للمنتجات النفطية فإن ذلك ليس جيدا بالضرورة لتوازن الأسواق العالمية.