أسهم أوروبا تغلق مستقرة وآمال الاندماجات ترفع قطاع السيارات

طباعة

أنهت الأسهم الأوروبية الجلسة مستقرة، مع صعود قطاع السيارات بفعل أنباء بأن مجموعة بيجو سيتروين تجري محادثات لشراء الأنشطة الأوروبية لجنرال موتورز في حين تعزز قطاع البنوك أيضا مما عوض أثر الأداء الضعيف لأسهم السلع الاستهلاكية والصناعات الدوائية.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي دون تغير يذكر عند 370.2 نقطة ليظل قرب أعلى مستوى في 13 شهرا الذي سجله في الجلسة السابقة عندما ارتفع لليوم الخامس على التوالي.

وصعدت أسهم بيجو سيتروين 4.3% إلى أعلى مستوى في 18 شهرا بعد أن قال صانع السيارات الفرنسي إنه يجري محادثات لشراء أوبل وفوكسهول العلامتين الأوروبيتين لشركة جنرال موتورز في خطوة قد تحدث هزة بصناعة السيارات العالمية.

وكتب خوسيه أسوميندي المحلل لدى جيه.بي مورغان في مذكرة "إذا مضت صفقة بيجو سيتروين-أوبل قدما فمن المؤكد أن تغذي المزيد من تكهنات الدمج والاستحواذ."

وصعد مؤشر قطاع السيارات 1.1% محققا أكبر المكاسب القطاعية في أوروبا.

وقفز مؤشر قطاع البنوك 1% إلى أعلى مستوياته في أسبوع بعد تصريحات لجانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) تنبئ بقرب رفع الفائدة.

واستفاد القطاع أيضا بصعود سهم كريدي سويس 2.3% مع ترحيب المستثمرين بنسبة أفضل من المتوقع لرأسمال البنك السويسري.

وكان لأسهم السلع الاستهلاكية والرعاية الصحية أكبر أثر سلبي على المؤشر الأوروبي. وأدت خسائر أسهم نستله للصناعات الغذائية وروش للدواء إلى تراجع مؤشر الأسهم القيادية السويسري المدرج عليه السهمان 0.4%.