أسعار الذهب تتعافى بفعل تراجع الدولار بعد 10 أيام من المكاسب

طباعة

صعدت أسعار الذهب مع ضعف الدولار بعد عشرة أيام من المكاسب، وهو ما دفع المستثمرين لاقتناص الفرصة وشراء المعدن النفيس تحوطا من الضبابية السياسية في الولايات المتحدة وأوروبا.

وزاد الذهب في السوق الفورية 0.3% إلى 1235.93 دولار للأونصة. وصعد الذهب نحو 10% منذ هبوطه في منتصف ديسمبر/كانون الأول. وارتفعت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.3% إلى 1237.20 دولار للأونصة.

ودفع القلق من سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والانتخابات المقررة في هولندا وفرنسا وألمانيا هذا العام الذهب للصعود إلى ذروته عند 1244.67 دولار للأونصة في الثامن من فبراير/شباط.

لكن التوقعات بارتفاع الدولار وعائدات سندات الخزانة الأمريكية بعدما قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إن هناك حاجة لرفع أسعار الفائدة في مارس/آذار دفعت الذهب للتراجع إلى 1216.41 دولار يوم الأربعاء مسجلا أدنى مستوياته منذ الثالث من فبراير/شباط.

ويجعل ارتفاع الدولار الذهب أعلى تكلفة لحائزي العملات الأخرى بينما يؤدي صعود عائدات سندات الخزانة إلى زيادة تكلفة حيازة المعدن الذي لا يدر فائدة.

وزادت الفضة 0.1% في المعاملات الفورية إلى 18 دولارا للأونصة، وارتفع البلاتين 0.2% إلى 1012.40 دولار للأونصة، بينما استقر البلاديوم عند 789.38 دولار للأونصة، بعدما لامس في وقت سابق 792.70 دولار مسجلا أعلى مستوياته منذ 24 يناير/كانون الثاني.