الخدمة الذاتية.. الخيار المستقبلي للمسافرين من الإمارات

طباعة
أوضحت دراسة أجرتها الخطوط الجوية البريطانية مؤخراً إلى أن 75% من المقيمين في الإمارات يقومون بحجز رحلاتهم إلكترونياً، حيث يفضل أغلبيتهم الحجز مباشرة من خلال مواقع شركات الطيران مثل ba.com. في الحقيقة، فإن المنافع التي تُتيحها التقنية الحديثة لا تقتصر على حجز الرحلات فقط، حيث يستخدم 50% من المسافرين من الإمارات الخدمات الإلكترونية التي توفر عليهم الكثير من الوقت والجهد مثل إكمال إجراءات السفر واختيار مقاعدهم مسبقاً. فقد ولى الزمن الذي يضطر فيه المسافر إلى زيارة وكيل سفريات للحجز على متن إحدى الرحلات، فالمسافرون من الإمارات باتوا يعتمدون بشكل متزايد على إجراءات السفر الإلكترونية لحجز وتدقيق مواعيد وجدول الرحلات. وتشير النتائج التي خلصت إليها دراسة الخطوط الجوية البريطانية إلى توجه آخذ بالنمو في قطاع السفر ويتمثل باستخدام تكنولوجيا الهواتف المحمولة لتوفير الكثير من الوقت والجهد. وفضلاً عن ذلك، تلقي الدراسة الضوء على الزيادة المطردة في أعداد المسافرين من منطقة الشرق الأوسط الذين يفضلون استخدام بطاقات صعود الطائرة التي تعمل في الهواتف المتحركة عند القيام بإحدى الرحلات. على صعيد المنطقة، فإن واحداً من بين ستة مسافرين قد اعتمد بطاقة صعود الطائرة الرقمية التي تزيح عنهم المخاوف المتمثلة بفقدان تذاكر السفر أو نسيانها في المنزل أو في أماكن أخرى. ويقول المدير التجاري للخطوط الجوية البريطانية لمنطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا باولو دي رينزيس "تحرص الخطوط الجوية البريطانية على الدوام على متابعة واعتماد أحدث الابتكارات بهدف تلبية احتياجات العملاء المتوقعة مستقبلاً إنطلاقاً من اهتمام الشركة على منح المسافرين خدمات عالية الجودة وسلسة ومتميزة". ويضيف، "وحرصاً منا على تبني أحدث الابتكارات المستقبلية بقطاع الطيران، نتابع حالياً المفهوم الجديد الذي سيشكل نقلة نوعية في قطاع السفر، والمتمثل بالترقيم الإلكتروني للحقائب وتوفير خدمة تنزيل الحقائب الذاتية ومحطات الترقيم الذاتية في مطار هيثرو لتقليل الوقت المطلوب أثناء الوقوف في الطوابير والتكفل بمنح المسافرين تجربة مريحة للغاية أثناء وصولهم إلى المطار. وعمدنا إلى تقديم تقنية رائدة في أوروبا تتيح للمسافرين استخدام الأجهزة الإلكترونية المحمولة منذ اللحظة التي يصعدون فيها إلى الطائرة وحتى مغادرتها. وفي الحقيقة، فإن التفاعل عبر الأجهزة المحمولة يمثل جزءً أساسياً من حياة العملاء اليومية ونحن سعداء كوننا أول شركة طيران في أوروبا تمنح هذه التجربة الرائدة". وتجدر الإشارة إلى أن الخطوط الجوية البريطانية تقدم العديد من الخدمات التي توفر على المسافرين قدراً وافراً من الوقت والجهد مثل إجراءات تدقيق الرحلات البسيطة واليسيرة إلكترونياً قبل 24 ساعة من موعد المغادرة. وبوسع المسافرين أيضاً تنزيل أحد التطبيقات المخصصة والمصممة للعمل في أجهزة الهواتف الذكية آي فون وبلاك بيري والهواتف الأخرى العاملة بنظام أندرويد وويندوز موبايل للقيام بكامل إجراءات السفر بدءاً من الحجز والتدقيق والحصول على بطاقة الصعود بمجردة نقرات بسيطة وفي أي وقت على هذه الأجهزة المحمولة، الأمر الذي يتيح المسافرين من عشاق التكنولوجيا القدرة على التحكم برحلاتهم من أي مكان يتواجدون فيه.
//