قطر تطلب من الإنتربول إصدار أول نشرة بنفسجية مختصة بالغش التجاري

طباعة
نجحت قطر في التواصل مع المنظمة الدولية للشرطة الدولية ( الإنتربول ) بشأن إصدار نشرة بنفسجية ( Purple Notice ) تتعلق بالغش التجاري، وهي البلد الأول الذي يطلب من الإنتربول إصدار هذه النشرة البنفسجية التي تتعلق بالإتجار غير المشروع بالسلع ، وذلك بعد نجاح الجهات المعنية في دولة قطر في ضبط آلة تستخدم لتغيير تواريخ انتهاء الصلاحية لمنتجات الطعام والشراب. وقد بدأت التحقيقات بهذا الخصوص عندما لاحظ مفتش إدارة حماية المستهلك في تفتيش روتيني أن تاريخ الصلاحية المطبوع على مجموعة من المشروبات ليس في المكان المعتاد على الزجاجة، كما أنها مطبوعة بشكل غير اعتيادي. وأدى التفتيش في مستودع لشركة توزيع إلى اكتشاف 170 ألف زجاجة من المشروبات منتهية الصلاحية، إضافة إلى طابعة متطورة كانت تستخدم لإعادة طباعة تواريخ انتهاء صلاحية جديدة؛ حتى يمكن تقديم المنتج للبيع. ويأتي طلب الإشعار في إطار الجهود المبذولة من قبل وزارة الداخلية القطرية للتعاون مع المجتمع الدولي لمكافحة الإتجار في السلع غير المشروعة والمزورة، ومنع هذا النوع من العمل الإجرامي من خلال تبادل طريقة العمل مع الدول الأعضاء الأخرى للإنتربول ". وقد تم القبض على مقيم من إحدى الجنسيات الآسيوية يبلغ من العمر 24 عاما، ويواجه اتهامات بموجب قوانين حماية المستهلك في دولة قطر فيما يتعلق بالغش التجاري والتهديد الذي يتعرض له الأمن الغذائي. يذكر أن النشرة البنفسجية للإنتربول تستخدم للحصول على معلومات أو تقديمها عن طريقة عمل المجرمين والأشياء والأجهزة وأساليب الإخفاء المستخدمة من قبل المجرمين، وقد تم الآن تعميمها على جميع الدول الأعضاء الـ 190 وقال مايكل إليس ، رئيس برنامج الإنتربول لمكافحة الإتجار في السلع غير المشروعة والمقلدة :" إن المجرمين المتورطين في الإتجار غير المشروع والمنتجات المقلدة أصبحوا متطورين على نحو متزايد من أجل محاولة التلاعب بقوانين حماية المستهلكين". ويستخدم نظام الإنتربول الدولي للإشعارات من قبل الدول الأعضاء لطلب التعاون أو تبادل المعلومات الحاسمة ذات الصلة بالجريمة مع نظرائها في إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم.