"السلاح الاكثر تدميرا في التاريخ" يعرض للبيع في مزاد علني

طباعة

يعرض للبيع في مزاد في الولايات المتحدة الاحد "الهاتف الاحمر" الذي كان الزعيم النازي ادولف هتلر يستخدمه في توزيع اوامره والذي كان يعد "السلاح الاكثر تدميرا في التاريخ"، بحسب ما اعلنت الدار المنظمة لعملية البيع.

وعثر على هذا الهاتف في مخبأ هتلر بعد هزيمة المانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، وعليه اسمه وعلامة الصليب المعقوف.

ويقدر السعر الذي سيرسو عليه المزاد بما بين 200 الف دولار و300 الف، بحسب دار "الكسندر هيستوريكال اوكشنز".

وسيقام المزاد في ميريلاند وهو واحد من سلسلة مزادات يباع فيها اكثر من الف قطعة، يمكن المشاركة فيها من اي مكان في العالم عبر الهاتف.

وترجع اهمية هذا الجهاز الى انه كان الوسيلة التي اصدر هتلر من خلالها معظم اوامره لقادة جيشه خلال الحرب العالمية الثانية، بحسب الدار.

ووقع الهاتف بيد عسكري بريطاني يدعى رالف رينر توجه الى برلين مطلع شهر ايار/مايو من العام 1945 اي غداة استسلام المانيا للحلفاء فأهداه اياه ضباط روس، واحتفظ به ثم اورثه الى ابنه.

وبحسب دار "الكسندر هيستوريكال اوكشنز"، يرجح ان يكون هذا الهاتف "السلاح الاكثر تدميرا" في التاريخ، اذ انه كان الوسيلة التي نقلت عبرها أوامر ادت الى مقتل ملايين الاشخاص في العالم.