ارتفاع طفيف لأسعار النفط ومنصات الحفر الأمريكية تحد من المكاسب

طباعة

ارتفعت أسعار النفط لكن المكاسب كانت محدودة في حين يدرس المستثمرون ما إذا كانت الزيادة في عدد الحفارات في الولايات المتحدة والمخزونات القياسية ستقوضان جهود المنتجين لخفض الإنتاج وإعادة التوازن للسوق.

وارتفع مزيج برنت في العقود الآجلة 17 سنتا إلى 55.98 دولار للبرميل في الساعة 0616 بتوقيت جرينتش في حين صعد مزيج غرب تكساس الوسيط الأمريكي 15 سنتا إلى 53.55 دولار.

وهبط العقدان قليلا في وقت سابق وسط تعاملات هادئة.

وذكرت بيكر هيوز أن شركات الطاقة الأمريكية أضافت منصات حفر للأسبوع الخامس على التوالي لتستمر موجة التعافي التي بدأت قبل تسعة أشهر مع تفاؤل المستثمرين بالأسعار المرتفعة التي تجاوزت 50 دولارا للبرميل معظم الفترات منذ أواخر نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت غولدمان ساكس في مذكرة بحثية أنه بافتراض بقاء عدد منصات الحفر الأمريكية عند المستويات الحالية نتوقع أن يزيد إنتاج النفط الأمريكي بواقع 405 آلاف (برميل يوميا) بين الربع الأخير من 2016 والربع الأخير من 2017."

وأضافت المذكرة أن الإنتاح الامريكي سيرتفع بواقع 130 ألف برميل يوميا في المتوسط في 2017 عنه قبل عام.