روسيا ستطالب أوكرانيا بدفع ثمن الغاز مقدما بدءا من يونيو

طباعة
قال وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك إن بلاده ستطالب أوكرانيا بدفع ثمن الغاز مقدما بدءا من يونيو حزيران بعد تخلف كييف عن سداد ثمن الشحنات التي تسلمتها. وذكرت شركة جازبروم الروسية يوم الأربعاء أن المدفوعات المستحقة على أوكرانيا عن إمدادات الغاز في أبريل نيسان قد حل أجلها ولم تدفع شيئا وهو ما زاد إجمالي الديون المستحقة لروسيا على أوكرانيا مقابل شراء الغاز إلى 3.51 مليار دولار. وقال نوفاك في بيان الخميس "بموجب العقد ... يؤدي عدم تنفيذ الالتزامات تلقائيا إلى التحول لنظام الدفع المسبق لثمن شحنات الغاز إلى أوكرانيا بدءا من أول يونيو حزيران." وكانت روسيا هددت بخفض إمدادات الغاز إلى أوكرانيا في يونيو حزيران إذا لم تتلق مدفوعات مسبقة بحلول نهاية مايو أيار. وتلبي إمدادات جازبروم 30 بالمئة من الغاز المستهلك في أوروبا ونصف هذه الكمية تقريبا يمر عبر الأراضي الأوكرانية. وذكر الوزير الروسي أن جازبروم سترسل فاتورة أولية لشهر يونيو حزيران قبل 16 مايو أيار على أن يتم شحن الغاز بكميات تتناسب مع المدفوعات التي تتلقاها قبل 31 مايو أيار. وقال نوفاك في بيان "روسيا لا يمكنها ولا ينبغي لها بعد الآن أن تتحمل عبء دعم اقتصاد أوكرانيا بمفردها بأن تمنحها خصومات على سعر الغاز وتشطب ديونا عليها وتغطي في الواقع عجز الميزان التجاري الأوكراني."