وزير المالية البريطاني يأمل أن تقود التجارة والاستثمار النمو الاقتصادي في 2017

طباعة

يأمل وزير المالية البريطاني فيليب هاموند أن تلعب التجارة والاستثمار دورا أكبر في قيادة النمو الاقتصادي البريطاني في 2017 بعد إنفاق قوي وغير متوقع للمستهلكين تلا تصويت العام الماضي لصالح الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي.

وقال هاموند أمام البرلمان إن "الاقتراض الاستهلاكي وإنفاق المستهلكين كانا مكونا مهما في متانة الاقتصاد خلال الأشهر القليلة الماضية. أود أن أرى خلال 2017 استثمارا في الأنشطة التجارية وصادرات توفر حصة أكبر في النمو."

وسيقدم هاموند الأسبوع القادم بيانات محدثة للنمو والاقتراض يتوقع خبراء اقتصاد أن تعكس نموا اقتصاديا أفضل من المتوقع في الأشهر القليلة الأخيرة.