شركات الطيران الأوروبية مرهقة من منافسة ناقلات الخليج وتطالب بقانون ضدها!

طباعة

حثت الناقلتان الوطنيتان الفرنسية والألمانية المفوضية الأوروبية على مواجهة ما تقولان إنها ممارسات غير عادلة لشركات الطيران الخليجية في مسعى للتأثير على سن قانون جديد للاتحاد الأوروبي.

وكتب الرئيسان التنفيذيان لشركتي لوفتهانزا  و Air France وKLM إلى مفوضة النقل بالاتحاد الأوروبي فيوليتا بولك هذا الأسبوع يطالبان المفوضية بتعريف الممارسات التي تعد انتهاكا للمنافسة مع فرض قيود على حقوق النقل كعقوبة.

وتأثرت شركات الطيران الأوروبية الشهيرة بالنمو السريع لشركات الطيران الخليجية الرئيسية كطيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران  وبتحول حركة النقل صوب آسيا.

وهم يتهمون شركات الطيران الخليجية مراراً بتلقي دعم حكومي بالمخالفة للقانون - وهو ما تنفيه الشركات - ويطالبون الاتحاد الأوروبي ببذل المزيد لمعالجة هذا التحدي.

وبدأت لوفتهانزا التعاون مع الاتحاد التي مقرها أبوظبي، لكن تهمة المنافسة غير العادلة لم تزل قائمة مع قول كارستن سبور الرئيس التنفيذي للوفتهانزا مجددا في وقت سابق هذا الشهر إنه يرفض الدعم بينما كان يوقع اتفاق تموين ومشروع صيانة مع الاتحاد.

وقالت الرسالة إن لوفنهانزا واير فرانس و KLM وطيران بروكسل والخطوط الجوية النمساوية ألغت معا تسيير رحلات إلى أكثر من 30 وجهة في الشرق الأوسط وآسيا والهند في السنوات الأخيرة.