الخام يواصل تراجعه والأسواق بانتظار بيانات المخزونات الأمريكية

طباعة

واصلت أسعار النفط الخام تراجعها حيث أدى نمو الإنتاج الأمريكي إلى زيادة الضغوط على السوق برغم أن خفض إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) واصل دعم الأسعار.

ويترقب المستثمرون في سوق النفط بيانات المخزونات الأسبوعية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية المقرر إعلانها في الساعة 1530 بتوقيت جرينتش يوم الأربعاء.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 15 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 53.86 دولار للبرميل. ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت 13 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 56.38 دولار للبرميل.

وزادت مخزونات الخام الأمريكية للأسبوع السابع على التوالي. وفي ظل توقعات بزيادة جديدة في المخزون الأسبوع الماضي قدرها 3.1 مليون برميل هذه المرة زادت المخاوف من ألا يكون نمو الطلب كافيا لاستيعاب تخمة المعروض العالمي من النفط الخام.

وأظهر تقرير من معهد البترول الأمريكي أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة ارتفعت 2.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 24 فبراير شباط.

وصعدت السوق في وقت سابق من الجلسة حيث لم يقدم خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام الكونجرس تفاصيل تذكر عن خطط إدارته الرامية لتعزيز إنتاج النفط الأمريكي.

وكان المتعاملون في السوق يتوقعون أن يشمل خطاب ترامب تفاصيل عن سياسته في قطاع الطاقة لكن تصريحاته خلت من أي تفاصيل محددة.