سلفاكير ومشار يوقعان اتفاق سلام لإنهاء الحرب في جنوب السودان

طباعة
وقع رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، ونائب الرئيس المقال ريك مشار الذي يقود معارضة مسلحة اتفاق سلام شامل لإنهاء الحرب في جنوب السودان. ويقضي الاتفاق بوقف إطلاق النار يبدأ خلال 24 ساعة ونشر قوات للتحقق من وقف العدائيات وإفساح المجال للمساعدات الإنسانية للمتضررين والتعاون بدون شروط مع الأمم المتحدة والوكالات الإنسانية. وينص الاتفاق أيضا على تشكيل حكومة توافقية ووضع رؤية مشتركة لتداول السلطة وتقاسم الثروة وتشكيل مفوضية لوضع الدستور. كما ينص على وضع معايير لمفوضية الانتخابات وقانون للأحزاب لتفادي أي مواجهات عسكرية مستقبلا. ويقضي الاتفاق بفتح ممرات آمنة لعبور المساعدات الإنسانية للمناطق الأكثر تضررًا عبر 4 دول هي: السودان، وإثيوبيا، كينيا وأوغندا. وجاء توقيع الاتفاق بعد مفاوضات مباشرة بين سلفاكير؛ ونائبه المقال رياك مشار، مساء اليوم في القصر الوطني بأديس ابابا برعاية رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين. وقبل الدخول في تلك المفاوضات ظهر سلفاكير ومشار يتوسطهما رئيس الوزراء الإثيوبي وتبادل الجانبان التحايا على الطريقة السودانية في أول لقاء وجها لوجه منذ إندلاع الأزمة في جنوب السودان منتصف ديسمبر/ كانون أول الماضي، حسب مراسل الأناضول المتواجد داخل القصر الوطني. وتشهد دولة جنوب السودان، منذ منتصف ديسمبر/ كانون أول الماضي، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لمشار، الذي يتهمه سلفاكير بمحاولة الانقلاب عليه عسكريًا، وهو ما ينفيه مشار.
//