الدولار يتراجع بعد مكاسب قوية استمرت يومين

طباعة

هبط الدولار بعد مكاسب قوية على مدى يومين وسط ترقب لكلمة تلقيها رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي (لمركزي الأمريكي) جانيت يلين.

وصعد الدولار نحو واحد بالمئة منذ بداية الأسبوع في رابع مكاسبه الأسبوعية على التوالي لكنه ما زال يقل كثيرا عن مستوياته المرتفعة التي سجلها بدعم من التفاؤل برئاسة دونالد ترامب في ديسمبر/كانون الأول بعد هبوطه الحاد في يناير/كانون الثاني.

وكان المحرك الرئيسي للدولار هذا الأسبوع تغير توقعات السوق إلى زيادة سريعة لأسعار الفائدة في 15 مارس/آذار.

ومن المتوقع أن تضع كلمتا يلين ونائبها ستانلي فيش يوم الجمعة النقاط على الحروف وتوضحان الصورة بجانب بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية التي تصدر الأسبوع المقبل.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية 0.1% خلال التعاملات المبكرة في لندن.

ونزلت العملة الأمريكية إلى 1.0517 دولار لليورو من 1.0495 دولار الذي سجله في أواخر التعاملات الأمريكية يوم أمس. وانخفض الدولار أيضا أمام العملة اليابانية 0.1% إلى 114.27 ين.

وكان الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي أكبر الخاسرين في سوق العملات يوم أمس.

وانخفض الدولار الأسترالي 0.25% إلى 0.7552 دولار أمريكي، بعدما لامس أدنى مستوى له منذ 31 يناير/كانون الثاني عند 0.7543 دولار أمريكي.

وهبطت العملة الأسترالية 1.4% منذ بداية الأسبوع في أكبر خسائرها الأسبوعية منذ منتصف ديسمبر كانون الأول.

وانخفض الدولار النيوزيلندي 0.5% أيضا ليصل إلى 0.7026 دولار أمريكي.