الذهب يتجه لأكبر هبوط أسبوعي في نحو 4 أشهر

طباعة

استمر الذهب في الهبوط، متجها نحو تكبد أكبر خسائره الأسبوعية في نحو أربعة أشهر مع تزايد التكهنات بأن مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) سيمضي قدما في رفع الفائدة الأمريكية هذا الشهر.

وزاد احتمال رفع الفائدة الأمريكية في مارس/آذار إلى نحو 80% يوم أمس، من 66% في منتصف الأسبوع بعد تصريحات تميل إلى التشديد النقدي من وليام دادلي رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك وجون وليامز رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو.

ويترقب المتعاملون أي مؤشرات تعزز هذه التوقعات من رئيسة مجلس الاحتياطي جانيت يلين ونائبها ستانلي فيشر حين يتحدثان في وقت لاحق اليوم.

ونزل الذهب 0.7% في المعاملات الفورية إلى 1226.55 دولار للأونصة.

وانخفض الذهب في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أبريل نيسان 5.40 دولار إلى 1227.50 دولار للأونصة.

ويتأثر الذهب كثيرا بارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية لأنه يزيد من تكلفة الفرص البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا بينما يعزز الدولار المقوم به المعدن.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى تراجعت الفضة 0.4 بالمئة إلى 17.69 دولار للأونصةبعد هبوطها 3.5 بالمئة يوم أمس مسجلة أكبر خسائرها اليومية في 11 أسبوعا. ويتجه المعدن لإنهاء الأسبوع على خسارة نسبتها 3.4 بالمئة.

وانخفض البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 763.90 دولار للأونصة.

لكن البلاتين خالف الاتجاه النزلي للمعادن وارتفع 0.1 بالمئة إلى 985.74 دولار للأونصة معوضا بعض الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة حين نزل إلى أدنى مستوياته في شهر عند 978.75 دولار للأونصة.