قرب إعلان الموازنة البريطانية يربك الجنيه الاسترليني

طباعة

سجل الجنيه الاسترليني هبوطاً إلى أدنى مستوى في سبعة أسابيع قبيل الإعلان عن الموازنة البريطانية والتي من المتوقع أن تعزز التوقعات الاقتصادية ولكن تظل مقتصدة من حيث الإنفاق في ظل سعي وزير المالية فيليب هاموند للحيلولة دون عجز كبير في الموازنة.

وهبط الجنيه الاسترليني 2.5% في الأسبوعين الماضيين عقب سلسلة من البيانات التي جاءت دون التوقعات فيما تشير أحدث بيانات إلى أن الاقتصاد يتجه صوب تباطؤ مع شعور البريطانيين بوطأة ارتفاع الأسعار.

وانخفض الاسترليني مجددا 0.3% إلى 1.2160 دولار وهو أدنى مستوياته منذ 17 يناير كانون الثاني، كما تراجع 0.2% مقابل اليورو إلى 86.76 بنس لليورو.