7 أخطاء ترتكبها الشركات في التوظيف

طباعة

البديهي أن نجاح الشركات مرتبط بامتلاكها الفريق الأفضل، ولا عجب أن نسبة كبيرة من الشركات الناشئة تفشل في السنوات الـ 5 الأولى، أو تحقق نسباً قليلة من العائدات بالرغم من جهدها المبذول خلال تلك السنوات، لأنها تفتقر إلى فرق عمل قوية.

في الواقع، يعد حماس رائد الأعمال وشغفه ضرورياً لنجاح شركته، لكن ذلك وحده لا يكفي، إذ لا بد من توافر معايير مدروسة ومحددة لاختيار فريق عمل ذا خبرات تتناسب مع أهداف الشركة ورؤيتها.

مجلة "فوربس" ذكرت أخطاء عدة ترتكبها الشركات في التوظيف:

1. التوظيف وقت الأزمة بدلاً من التخطيط لنمو الفريق: يجب أن تتناسب متطلبات التوظيف مع كميات التصنيع والمبيعات وخدمات العملاء. أما التوظيف عند الحاجة فقط، فغالباً ما يكون دون إيلاء الاهتمام الكافي بالاستراتيجية المناسبة ومتطلبات التدريب والاعتبارات الثقافية.  



2. التوظيف قبل تشكيل الهيكل التنظيمي: تحديد المتطلبات التنظيمية المطلوبة قبل التوظيف أمر بالغ الأهمية، وإهمال ذلك من دون استراتيجية وهيكلية محددة يؤدي إلى الفوضى.



3. الاستفادة من مصادر غير مهنية لترشيح الموظفين: إن محاولة توفير التكاليف من خلال البحث عن السير الذاتية عشوائياً، يؤدي إلى اقتراح مرشحين من دون كفاءة، ويهدر الأوقات بإجراء المقابلات التي لا طائل منها.



4. إجراءات التوظيف السيئة: يكتشف أفضل المرشحين سريعاً، أن حالة الفوضى التي تظهر عليها بعض الشركات أثناء المقابلات، لا تشجع على العمل فيها. أما المرشحون الأقل مهارة فيرون أن الخيارات المتوافرة بين يديهم محدودة، وأن عليهم قبول الوظيفة بأي حال. وبالتالي سينعكس مستواهم المتدني على أداء الشركة مستقبلاً.



5. عدم الاهتمام ومتابعة السيرة الذاتية السابقة للمرشحين: يمكن لبعض المرشحين أن يكونوا محترفين في أعمالهم، لكن لديهم مشكلة في توضيح ذلك من خلال المقابلة وحدها. لهذا عليك إجراء بعض التحريات للاطلاع بشكل أوضح على السير الذاتية للمرشحين.

 


6. التوظيف السريع والتأخر في الفصل: ترتكب معظم الشركات أخطاء في التوظيف. وهذا يعني أن عليها تدارك هذه الأخطاء ومعالجتها بسرعة قبل أن تؤثر على معنويات الفريق كله، وقبل أن تفقد المؤسسة أحد عملائها الرئيسين.



7. عدم تضمين ثقافة الشركة ضمن معايير التوظيف: تطور كل شركة ثقافة خاصة بها، وينبغي أن تتناسب مع أي موظف جديد، بغض النظر عن مؤهلاته الوظيفية.



إن اتخاذ قرارات التوظيف الصحيحة في وقتها أمر بالغ الأهمية، لإيصال رواد الأعمال والشركات الناشئة إلى مستويات متقدمة. ومن ناحية أخرى، قد تفشل أفضل الحلول والأفكار التجارية، إذا لم تتوافر صفة التميز في التنفيذ.