اليورو يتراجع لأدنى مستوى في 5 أيام وسط ترقب لاجتماع المركزي الأوروبي

طباعة

هبط اليورو لأدنى مستوى في خمسة أيام، مع ترقب المستثمرين اجتماع البنك المركزي الأوروبي، الذي يتوقعون أن يشهد الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير برغم زيادة ضغوط التضخم.

كما يترقب أطراف السوق أيضا بيانات سوق العمل الأمريكية المقرر إعلانها في وقت لاحق اليوم، والتي ينبغي أن تعطي مؤشرات على تقرير كشوف رواتب القطاع غير الزراعي المرتقب يوم الجمعة برغم أن محللين قالوا إن من المرجح أن يكون تأثير ذلك على الدولار أقل من المعتاد.

وصعد مؤشر الدولار الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة عملات 0.1% إلى 101.93 وزاد بنحو 0.2 مقابل اليورو ليجري تداوله عند 1.0547 يورو وهو أضعف مستوى للعملة الأوروبية الموحدة منذ الثالث من مارس/آذار.

ولم يطرأ تغير يذكر على الفرنك السويسري الذي جرى تداوله بسعر 1.0135 للدولار بعد تراجعه إلى 1.0170 للدولار في الأسواق الخارجية وهو أدنى مستوى منذ يوم 11 يناير/كانون الثاني حيث تأثر بزيادة احتياطيات النقد الأجنبي في البنك الوطني السويسري (المركزي) وتصريحات رئيسه توماس جوردان بأن الفرنك "مقوم بأعلى من قيمته الفعلية بشكل واضح."

وانخفض الاسترليني 0.5% مقابل الدولار إلى أدنى مستوى في سبعة أسابيع قبيل بيان ميزانية لوزير المالية البريطاني.