عراك بالأيدي يعلّق كافة رحلات الخطوط التونسية "حتى إشعار آخر"

طباعة

أعلنت الخطوط التونسية تعليق كافة رحلاتها الجوية حتى إشعار آخر بسبب "التوتر" بين طيارين وفنّيّين في الشركة وذلك "حفاظاً على سلامة الأسطول".

وقالت الشركة في بيان: "تبعاً لعودة حالة التوتر بين سلكين من المهنة تابعين للخطوط التونسية وما أنجر عنه من حادثة خلاف جدت صباح اليوم بمطار تونس قرطاج، قررت الشركة وفق بلاغ لها إيقاف جميع رحلاتها حتى إشعار آخر".



وبحسب إحدى الإذاعات المحلية، فإن خلافاً ومناوشات وتبادلاً للعنف وقع بين طاقم طائرة وفنّيّين عند انطلاق رحلة إلى باريس، وقد توجه وزير النقل التونسي أنيس غديرة وتعزيزات من الشرطة إلى المطار وأعلن عن تشكيل خلية أزمة.

وقدمت الشركة في بيانها اعتذارات للزبائن لكنها أكدت ان الهدف من قرارها هو "الحفاظ على سلامتهم وسلامة الاسطول".

وكانت نقابة فنيي الطيران قد هددت في وقت سابق بالتصعيد وبإيقاف كافة الرحلات التابعة للخطوط التونسية باستثناء الرحلات التابعة لشركات أجنبية على خلفية مناوشات وتبادلا للعنف بين طاقم الطائرة والطاقم الفني لرحلة التونسية 716.