العاقل لا يُلدغ مرتين ... وهذه الأخطاء لا يكررها العقلاء

طباعة

اقتراف الأخطاء ليس بالأمر المعيب، إذ أنها وجدت لنتجنب تكرارها في المرات القادمة ولتلقننا دروساً وعبر.

وفي كثير من الأحيان، يصعب علينا الاعتراف بالخطأ الذي اقترفناه، إلا أن آخر الأبحاث والدراسات في جامعة ولاية ميشيغان توصلت إلى أن الاعتراف بالأخطاء يجنب الشخص تكرارها.

وأشارت الدراسات إلى أن هناك أنواعاً محددة من الأخطاء التي نقترفها جميعاً وقد نكررها، إلا أن الأذكياء هم وحدهم الحذرون من تكرارها.

 

1) الثقة العمياء بالأشخاص وبالأشياء

 

 

هناك بعض الشخصيات التي تمتلك طابعاً جذاباً قد يدفعنا إلى الثقة بهم أو اتباع ما يقولونه ويفعلونه، إلا أن هذا الاعتقاد مخطئ لا محالة، إذ علينا التيقن من أن حقيقة الأشخاص تختلف عن الصورة التي يبدون عليها.

 

2) تكرار الأمر ذاته عدة مرات وتوقع نتيجة مختلفة

 


 

لطالما قال آلبرت آينشتاين أن الجنون هو تكرار الأمر ذاته مع توقع نتيجة مختلفة، وعلى الرغم من شعبية هذه الحكمة، إلا أن الكثيرين منا يكررون القيام بأمور مشابهة ويتوقعون حدوث نتائج مختلفة في كل مرة، على خلاف الأشخاص الأذكياء الذين يكتفون بتجربة واحدة ليتعلموا من أخطائهم.

 

3) محاولة إسعاد الجميع

 

 

من الجميل أن تكون مصدر إلهام وسعادة للجميع، ولكن لا تفرط في محاولة إسعادهم على حسابك، بل لا تكن شديد الحرص على إرضاء الجميع لئلا تفاجأ بردة فعل قد لا تتناسب مع مدى عطائك، وتذكر جيداً الحكمة القائلة: "إرضاء الناس غاية لا تدرك."

 

4) تقمص شخصية تحتلف عن شخصيتك

 

 

كن أنت ولا تحاول أن تكون شخصاً آخر، إذ على الجميع أن يتقبلك كما أنت وليس كما يفترض أن تكون بنظرهم.  

 

5) ممارسة دور الضحية

 

 

لطالما شاهدنا منشورات الحكم التي يضعها العديد من الأشخاص لتعرضهم للظلم، إلا أن ذلك يستنزف الطاقات ويبددها.

 

6) محاولة تغيير الآخرين

 

 

يتغير الأشخاص بناء على رغبتهم الشخصية بذلك لا على إلحاحك، فمهما كنت تأمل من الشخص أن يتغير، لن تصل إلى مبتغاك مالم تكن لديه القناعة المطلقة بذلك.

 

 

ترجمة: نور قاضي أمين