كويتيون وكنديون يشترون حصة في Thames Water البريطانية

طباعة

اتفق كونسورتيوم يضم مستثمرين كويتيين وكنديين على شراء حصة أقلية في شركة Thames Water البريطانية من صناديق تديرها مجموعة ماكواري الاسترالية لينهي استثمار المجموعة الذي امتد 11 عاما في أكبر شركة مياه بريطانية.

والصفقة هي أحدث عملية استحواذ كبيرة لمستثمرين أجانب في قطاع البنية التحتية البريطاني في الوقت الذي تتطلع فيه صناديق معاشات التقاعد وصناديق الثروة السيادية وغيرها للاستفادة من عوائد منتظمة يصعب العثور عليها في أسواق مالية أخرى.

وتشتري شركة بورياليس للبنية التحتية، وهي استثمار تابع لصندوق معاشات تقاعد كندي، والذراع الاستثمارية للهيئة العامة للاستثمار الكويتية حصة نسبتها 26 في المئة من كيمبل ووتر هولدنجز الشركة القابضة لشركة Thames Water.

وتقول بورياليس، مدير استثمارات البنية التحتية لصندوق O.M.E.R.S وهو صندوق تقاعد لموظفي بلدية أونتاريو، ورين هاوس للبنية التحتية، ذارع البنية التحتية التابع للهيئة العامة للاستثمار الكويتية، إنهما اتفقتا على شراء الحصة من ماكواري انفراستركتشر آند ريل أسيتس. ولم يتم الكشف عن التفاصيل المالية بعد.

وتعتبر Thames Water أكبر شركة مقدمة لخدمات المياه والصرف الصحي في بريطانيا ولديها 15 مليون عميل في لندن ومنطقة تيمز فالي والمناطق المجاورة. وتضخ الشركة 2.6 مليار لتر من مياه الشرب يوميا.

وقالت بورياليس ورين هاوس في بيان مشترك "الكونسورتيوم اجتمع مع فريق الإدارة الحالي لشركة Thames Water... ويدعم برنامج الاستثمار الرأسمالي القائم البالغة قيمته 4.5 مليار جنيه استرليني وهو الأكبر في قطاع المياه بالمملكة المتحدة."

وقالت ماكواري في بيان منفصل إن ماكواري يوروبيان انفراستراكتشر فند 2 الذي يمتلك معظم الحصة يتخارج من استثمارات في الوقت الذي يقترب فيه انتهاء أجل الصندوق وإن الصفقة ستنهي مشاركة المجموعة في Thames Water.