ترامب: ما كنت لأكون رئيسا لولا تويتر

طباعة

دافع دونالد ترامب عن استخدامه المنتظم لتويتر رغم الجدل، معتبرا أن ذلك يسمح له بالتوجه مباشرة الى الاميركيين دون الاستعانة بالاعلام الاميركي "غير النزيه".

وقال ترامب لقناة "فوكس نيوز": "لولا تويتر لما كنت هنا على ما أظن".

واضاف "اني اتعرض الى حد كبير لتغطية اعلامية غير نزيهة"، مشيرا الى محطات "سي ان ان" و"ان بي سي" و"سي بي اس" و"اي بي سي" لكنه حرص على تفادي انتقاد فوكس نيوز.

وتابع "عندما أقول أمورا لا تغطيها الصحافة بالشكل الصحيح. تويتر وسيلة ممتازة بالنسبة لي لأنني قادر على تمرير رسالتي".

وقال "معظم وسائل الاعلام غير نزيهة. عندما يكون هناك حوالى 100 مليون شخص يتبعونني على تويتر وايضا فيسبوك وانستاغرام... لدي وسيلة اعلام خاصة بي".

واوضح "لم يتعرض احد في التاريخ لتغطية اعلامية غير نزيهة كما هي الحال بالنسبة لي".

وترامب موضع جدل يتمحور حول سلسلة تغريدات خطية كتبها مطلع اذار/مارس اتهم فيها باراك اوباما، من دون أن يقدم ادلة، بالتنصت على اتصالاته الهاتفية قبل اقتراع الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر.

واليوم قال الرئيس الجمهوري للجنة الاستخبارات في مجلس النواب ديفين نونز "ليس لدينا اي دليل ان ذلك حصل".