"فينترشال" الألمانية تعتزم زيادة مبيعاتها وأرباحها في 2017 والتركيز على روسيا

طباعة

تتوقع وحدة فينترشال للنفط والغاز التابعة لمجموعة باسف زيادة كبيرة في مبيعات وأرباح 2017 بعد تسجيل انخفاضات كبيرة العام الماضي بفعل عملية تبادل للأصول مع شريكتها الأساسية غازبروم في 2015 حرمتها من إيرادات تداول وتخزين الغاز.

وقال الرئيس التنفيذي ماريو ميرين إن الأرباح الأعلى من مشاركة حقل الغاز الروسي في يوزنو روسكوي إلى جانب أسعار النفط والغاز الأعلى ستسهم في الزيادة هذا العام.

أضاف "مشروعاتنا الروسية ناجحة. روسيا أهم منطقة تركيز لنا. هذا لن يتغير."

وهبطت أسعار النفط العام الماضي 15.4% إلى 44 دولارا للبرميل في المتوسط بالنسبة لخام بحر الشمال مزيج برنت. وتستند خطط فينترشال إلى متوسط سعر 55 دولارا هذا العام.

كما تتوقع الشركة ارتفاع أسعار الغاز بعد هبوط الأسعار في شمال غرب أوروبا 30% العام الماضي.

وأعلنت باسف نتائجها في 26 فبراير/شباط وشكلت فينترشال 8.2% من أرباح المجموعة قبل خصم الضريبة والفائدة.