تعافي معظم بورصات الخليج والكويت الافضل اداء هذا الاسبوع

طباعة

سجلت معظم أسواق الأسهم في منطقة الخليج مكاسب طفيفة في آخر جلسات الاسبوع الماضي، لتعوض بعض الخسائر التي تكبدتها هذا الأسبوع لكن أحجام التداول ظلت منخفضة للغاية في حين انتعشت البورصة المصرية مع إقبال المستثمرين الأجانب على شراء الأسهم فيها.


وزاد مؤشر البورصة السعودية 0.7 بالمئة مع تعويض قطاع البتروكيماويات بعض الخسائر الثقيلة التي مني بها في الجلسة السابقة بعدما تعافى خام القياس العالمي مزيج برنت من أدنى مستوياته في أربعة أشهر الذي سجله يوم الأربعاء. وصعد سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 1.3 بالمئة.

وارتفع قطاع التأمين أيضا بعدما شهد تقلبات شديدة في الأيام الأخيرة مع صعود جميع الأسهم المدرجة عليه وعددها 35 سهما ماعدا أربعة. وقفز سهم بروج للتأمين التعاوني 9.3 بالمئة وكان الأفضل أداء في البورصة.

وسجل المؤشر اداء سلبيا خلال الاسبوع الماضي، حيث انخفض مؤشر تاسي 0.6% أو 43 نقطة.


الإمارات

وفي دبي، انخفض المؤشر 0.4 بالمئة إلى 3461 نقطة، في حين صعد سهم دريك آند سكل للبناء 2.2 بالمئة بعدما باعت الشركة حصتها في مشروع ون بالم بالإمارة إلى أمنيات العقارية شريكتها في المشروع. ولم يتم الكشف عن قيمة الحصة المباعة.

وقالت دريك آند سكل إن الصفقة تشكل عنصرا مهما في خطتها لتحسين أوضاعها وإعادة هيكلة رأسمالها والتي بدأتها في الربع الأخير من 2016.

وهبط سهم إعمار العقارية ذو الثقل 1.1 بالمئة ليضغط على مؤشر سوق دبي.

وجرى تداول سهم شركة الإمارات دبي الوطني ريت عند 1.17 دولار في أول أيام تداوله ببورصة ناسداك دبي ارتفعا من سعر الطرح العام الأولي البالغ 1.11 دولار وسط حجم تداول هزيل. وهذا هو ثاني صندوق للاستثمار العقاري يدرج في دبي.

وعلى مدار الاسبوع، تراجع المؤشر 1.7% ما يعادل 60 نقطة.


وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 بالمئة لكنه شهد أدنى مستوى لأحجام التداول اليومية منذ منتصف ديسمبر كانون الأول. وارتفع سهم دانة غاز 2.3 بالمئة.

وسجل المؤشر اداء اسبوعيا ايجابيا بارتفاع نسبته 1.6% او 70 نقطة.


قطر

وفي الدوحة تقدم المؤشر 0.5 بالمئة مع ارتفاع 70 بالمئة من الأسهم المتداولة عليه. وكان مصرف الريان هو الأفضل أداء بصعوده 2.8 بالمئة.

وبالنطر للاداء الاسبوعي، ارتفع مؤشر بورصة قطر 0.8% أو 84 نقطة إلى 10445 نقطة.


الكويت

وزاد المؤشر الرئيسي لبورصة الكويت 0.3 بالمئة ليصل إلى 7043 نقطة. بعدما قفز اثنين بالمئة يوم الأربعاء وظلت أحجام التداول مرتفعة جدا. وصعد سهم أجيليتي أكبر شركة للخدمات اللوجستية في الخليج 3.2 بالمئة.

وجاء الاداء الاسبوعي لمؤشر الكويت السعري متميزا، حيث قفز المؤشر 3.4% أو 232 نقطة.


مصر

وفي القاهرة، صعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.2 بالمئة مع ارتفاع حجم التداول إلى نحو مثلي مستواه في الجلسة السابقة في ظل اتجاه تعاملات المستثمرين الأجانب إلى شراء الأسهم وفقا لما أظهرته بيانات البورصة.

وتصدر سهما القلعة والمجموعة المالية هيرميس قائمة الرابحين على المؤشر إذ قفزا 6.8 بالمئة و4.2 بالمئة على الترتيب.

وجاء الاداء الاسبوعي لمؤشر مصر 30 ايجابيا بارتفاع نسبته 0.4% ما يعادل 48 نقطة.