السودان يفتح الباب أمام القطاع الخاص لتصدير الذهب

طباعة

قرر بنك السودان المركزي السماح للقطاع الخاص بالدخول في عمليات شراء وتصدير الذهب، المنتج بواسطة المنقبين الأهليين.

وقال محافظ بنك السودان حازم عبد القادر في بيان إن السماح للقطاع الخاص بالدخول في عملية شراء وتصدير الذهب المنتج بواسطة التعدين الأهلي.

وينص القرار على بيع 50% من مشتريات الذهب لمصفاة السودان بسعر المصفاة وتصدير الـ 50% المتبقية.

وقال عبد القادر إن هذه الخطوة تأتي في إطار تمكين القطاع الخاص السوداني، من المساهمة بصورة فاعلة في تنمية القطاع الاقتصادي.

وتوقع المحافظ أن يكون للقرار مردود إيجابي في مكافحة التهريب، وزيادة العائد من متحصلات النقد الأجنبي من إنتاج الذهب.

وفرضت سياسات بنك السودان المركزي السابقة، احتكار شراء الذهب المنتج من المنقبين الأهليين بأسعار الدولار الرسمي، بينما يفضل المنقبون تهريبه إلى الخارج، للاستفادة من سعر الدولار المرتفع في السوق الموازية.

ويعادل الدولار الأمريكي 18 جنيهاً في السوق الموازية (السوداء) مقابل 6.7 جنيهات في المداولات الرسمية.

وبلغت صادرات السودان من الذهب العام الماضي 28.9 طناً بنسبة 37.7% من الصادرات السودانية وفقاً لاحصائيات وزارة المعادن السودانية فيما بلغ الانتاج 93.4 طن.

ويساهم قطاع التعدين الأهلي بنسبة تفوق 80% من إنتاج الذهب في البلاد.