ماي تزور اسكتلند لإقناعها بأن الوقت ليس مناسباً للاستقلال

طباعة

تتوجه رئيس الحكومة تيريزا ماي الى اسكتلندا للقاء رئيسة الوزراء الاسكتلندية نيكولا ستورغن لبدء اجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، ومحاولة اقناعها بأن "الوقت ليس مناسبا" للمطالبة بالاستقلال.

وستعقد ماي أول لقاء مع ستورغن منذ أن أعلنت الزعيمة الاسكتلندية قبل أسبوعين عزمها المطالبة باستفتاء جديد حول الاستقلال في مطلع 2019.

وستباشر لندن بتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة التي ستطلق رسمياً عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد 9 أشهر على الاستفتاء الذي جرى في 23 حزيران/يونيو 2016 وصوت خلاله 52% من البريطانيين لصالح بريكست.

وسيسلم سفير بريطانيا في بروكسل تيم بارو المجلس الأوروبي الرسالة الواقعة في 8 صفحات ليمهد بذلك الطريق أمام بدء سنتين من المفاوضات التي تنهي علاقة استمرت 44 عاما وشابها التوتر.

وستقوم ماي بالقاء كلمة أمام النواب البريطانيين لكي تعلن لهم الاجراءات التي أُطلقت.