أسعار القمح الروسي تهبط بفعل انخفاض الطلب من مصر

طباعة

تراجعت أسعار تصدير القمح الروسي الأسبوع الماضي بسبب انخفاض الطلب من مصر وتركيا اللتين تعدان من أكبر المشترين وبسبب ارتفاع الروبل أمام الدولار، بحسب شركة استشارية.

وقالت شركة الاستشارات الزراعية الروسية ايكار إن أسعار البحر الأسود للقمح الروسي الذي يحتوي على نسبة بروتين 12.5 بالمئة تسليم أبريل/نيسان بلغت 189 دولارا للطن تسليم ظهر السفينة (فوب) في نهاية الأسبوع الماضي منخفضة بذلك دولارين عن الأسبوع السابق.

ولم تطرح مصر، أكبر مشتر للقمح في العالم وأكبر مستورد للقمح الروسي، مناقصات حكومية لشراء القمح الأسبوع الماضي.

وبحسب تجار رفضت القاهرة بشكل مبدئي سبع شحنات من القمح منذ بدء العمل بقواعد استيراد جديدة في يناير/كانون الثاني.

وفي غضون ذلك جمدت تركيا مشتريات القمح والذرة ودوار الشمس من روسيا منذ منتصف مارس/آذار رغم نفي أنقرة رفض أي حظر رسمي على الواردات القادمة من روسيا.

وقالت سوف إيكون، وهي شركة استشارية أخرى مقرها موسكو، إن سعر القمح تسليم ظهر السفينة بلغ 192 دولارا للطن في نهاية الأسبوع الماضي دون تغير عن الأسبوع السابق.

وصدرت روسيا 26.9 مليون طن من الحبوب بين أول يوليو/تموز و22 مارس/آذار بانخفاض 1.8%على أساس سنوي ويشمل الرقم 20.6 مليون طن من القمح وفقا لوزارة الزراعة الروسية.