اردوغان يرفض الانتقادات بشان حرية الصحافة في بلاده

طباعة
فض ئيس الوزاء التكي جب طيب ادوغان الثلاثاء الانتقادات المتزايدة بان حكومته تحد من حية الصحافة، وقال ان العديد من الدول الغبية لديها سجلات اسوأ في الحيات الاعلامية. وجاءت تصيحات ادوغان في كلمة امام البلمان بعد تقي لمنظمة "فيدوم هاوس" الاميكية الحقوقية في وقت سابق من هذا الشه خفضت فيه متبة تكيا من "حة جزئيا" الى "ليست حة"، وقالت ان تكيا شهدت اسوأ تدهو في حية الصحافة في اووبا. وقال ادوغان في كلمته "ان على من يقولون انه لا توجد حية صحافة في تكيا يجب ان يلقوا نظة على عناوين الصحف اليومية في تكيا. فعدد كبي منها يوجه الاهانات للحكومة بشكل منهجي". وقال "عندما تنتقد هذه العناوين غي الاخلاقية، فانهم يصفونك بالدكتاتو. ولكن في دول اخى يسمون ذلك ديموقاطية". واضاف "دعونا نى ما يحدث عندما تنش واحدة من هذه العناوين في الدول التي تعتب اكث حية من تكيا. لا استطيع أن اتصو ما يمكن ان يحدث للصحافيين وللصحف في تلك الدول". واكد "لن ننحني امام هذه الغطسة". وتحدث ادوغان عن انتهاكات لحية الصحافة في الولايات المتحدة واسائيل والمانيا، وقال ان سجل تكيا في حية الاعلام افضل من سجل اي من هذه الدول. وتعض ادوغان لانتقادات متزايدة منذ نش التسجيلات الصوتية عب شبكات التواصل الاجتماعي والتي تشي الى انه ضالع في قضية الفساد التي كشفت في منتصف كانون الاول/ديسمب واتهم فيها عدد من كبا المسؤولين الحكوميين. وفي بعض التسجيلات المسبة سمع صوت نسب الى ادوغان يضغط على مسؤولين في  الاعلام لفصل صحافيين ينتقدونه، ويتدخل في التغطية الاعلامية، وينفج غاضبا بسبب عناوين صحف تنتقده او تنتقد حكومته. واتهم ادوغان الذي يحكم البلاد منذ 11 عاما، الداعية الاسلامي التكي فتح الله غولن الذي يعيش في منفاه في الولايات المتحدة، بانه واء الفضيحة والتسيبات بهدف تقويض سلطته. وقام بشن حملة على الانتنت وحظ موقع تويت لاسبوعين، كما حظ موقع يوتيوب منذ اذا/ماس غم العديد من الاوام القضائية بفع الحظ. وزادت عمليات الحظ هذه من مخاوف الجماعات الحقوقية وحلفاء ادوغان الغبيين بشان الحيات الاساسية في البلاد التي تعتقل عددا من الصحافيين يفوق عددهم في اي دولة اخى حتى ايان والصين وايتيا المعوفة بسجلها في قمع حية الصحافة، طبقا للجنة حماية الصحافيين. وغم الاتهامات بزيادة نزعة ادوغان السلطوية، وفضيحة الفساد، الا ان حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي اليه حقق فوزا كاسحا في الانتخابات المحلية في اذا/ماس الماضي.