أسهم أوروبا تهبط بضغط من شركات الموارد والبنوك

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية، متأثرة بخسائر شركات الموارد والبنوك بعد فشل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نيل موافقة الكونغرس على مشروع قانون للرعاية الصحية مما أثار المخاوف بشأن قدرته على تنفيذ تعهداته بخصوص تحفيز الاقتصاد.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.4 بالمئة. ارتفع المؤشر نحو عشرة بالمئة منذ انتخاب ترامب في أوائل نوفمبر تشرين الثاني لأسباب منها توقع تحفيز اقتصادي ضخم تحت إدارته.

لكن ترامب تعرض لانتكاسة كبيرة يوم الجمعة رغم سيطرة حزبه على الكونغرس عندما سحب القادة الجمهوريون مشروع قانون لتغيير نظام الرعاية الصحية.

تصدر مؤشر قطاع الموارد الأساسية الخسائر بانخفاضه 3.3 بالمئة إلى أدنى مستوى في أسبوعين مع هبوط أسعار النحاس إثر الانتكاسة التشريعية لترامب.

وكان سهم أرسيلور ميتال لصناعة الصلب أكبر خاسر بانخفاضه 4.9 بالمئة بينما هبط سهم منافستها الفنلندية أوتوكومبو 3.75 بالمئة.

وشهدت أسهم شركات صناعة الصلب مكاسب منذ انتخاب ترامب على أمل أن يزيد الإنفاق على البنية التحتية.