الدولار مستقر وسط عزوف عن المخاطرة وتوقع رفع الفائدة

طباعة

استقر الدولار على نطاق واسع ليحوم فوق أدنى مستوياته في أربعة أشهر حيث أبطلت أجواء العزوف عن المخاطرة أثر تصريحات من مسؤولي الفدرالي (المركزي الأمريكي) تنبئ باستمرار دورة رفع أسعار الفائدة.

لكن الدولار ظل منخفضا مقابل الين متجاوزا فحسب أدنى مستوياته منذ 18 نوفمبر/تشرين الثاني. وارتفع الين 4% أمام العملة الأمريكية في الأيام التسعة الأخيرة مع تراجع ثقة الأسواق في قدرة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على خفض الضرائب وزيادة الإنفاق.

ونزل الدولار 0.4% إلى 110.26 ين.

وانخفضت العملة الأمريكية 0.2% مقابل الفرنك السويسري، وهو ملاذ آمن آخر، إلى 0.9835 فرنك.

واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسية عند 99.190 متجاوز فحسب انخفاض يوم أمس الذي نزل به إلى أدنى مستوياته منذ 11 نوفمبر/تشرين الثاني.