النفط يقفز 2% بفعل تعطيلات ليبية وآمال بتمديد اتفاق أوبك

طباعة

صعدت أسعار النفط 2%، بعد تعطيل حاد لإمدادات الخام الليبية وقول مسؤولين إن أوبك والمنتجين الآخرين قد يمددون اتفاق خفض الإنتاج إلى نهاية السنة.

وقال مصدر بالمؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن مجموعات مسلحة تعطل الإنتاج في حقلي الشرارة والوفاء بغرب البلاد مما قلص الإمدادات 252 ألف برميل يوميا أي نحو ثلث الإجمالي.

وأعلنت مؤسسة النفط حالة القوة القاهرة في تحميلات الخام من الحقلين.

وارتفع خام برنت 58 سنتا بما يعادل 1.14 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 51.33 دولار للأمريكي. وزاد خام غرب تكساس الوسيط 64 سنتا أو 1.34 بالمئة ليغلق عند 48.37 دولار للبرميل. وكلا الخامين ارتفع نحو اثنين بالمئة خلال الجلسة.

وقال متخصص عقود الطاقة لدى سيتي فيوتشرز تيم إيفانز في مذكرة "غلق حقلي نفط ليبيين... يدعم السوق اليوم في ظل عدم وضوح توقيت إعادة التشغيل المحتملة بعد أن أغلقت الميليشيات في غرب ليبيا خطوط أنابيب رئيسية، التعطيلات السابقة استمرت لفترات تتراوح بين أيام قليلة وعامين لكن الحاجة إلى إيرادات النفط ستكون حافزا قويا للتفاوض على إعادة فتح خط الأنابيب عاجلا وليس آجلا."

وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن من المرجح تمديد اتفاق عالمي لكبح تخمة المعروض التي هوت بالأسعار لنحو عامين إلى ما بعد يونيو/حزيران لكن هناك حاجة إلى الوقت لمناقشة الأمر باستفاضة أولا.