أسهم أوروبا ترتفع رغم بدء الاجراءات الرسمية لانفصال بريطانيا

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية، ولم تظهر رد فعل يذكر على الإعلان الرسمي الممهد له جيدا عن نية بريطانيا مغادرة الاتحاد الأوروبي وبدء عملية تفاوض غير واضحة تستمر عامين.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.33% لينهي الجلسة عند 378.53 نقطة مسجلا أعلى مستوى إغلاق في حوالي 16 شهرا ومعززا موجة صعود غذتها توقعات اقتصادية مشرقة للمنطقة بعد نمو بطيء لخمس سنوات.

وبدأت رئيسة الوزراء تيريزا ماي الإجراءات الرسمية لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي باخطارها دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي أن لندن ستغادر الاتحاد الذي انضمت إليه في 1973.

وقال مدير الأبحاث وكبير الاقتصاديين لدى دي.زد بنك في فرانكفورت ستيفان بيلماير "أنظر بهدوء كبير إلى مفاوضات الخروج البريطاني المقبلة.. ستفضي إلى تقلبات متكررة ولاسيما في أسواق الصرف الأجنبي لكن لا أتوقع أي انهيارات مفاجئة في أسواق الأسهم أو العملة."

وقال بيلماير إنه يعتقد أن بريطانيا ستتحمل العبء الأكبر في عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي وتوقع أن تبدي الشركات الألمانية مرونة نسبية عن طريق تحويل اتجاه استثماراتها وصادراتها.

وارتفع مؤشر الأسهم القيادية الألمانية 0.4% إلى 12203 نقاط مسجلا أعلى مستوياته منذ أبريل/نيسان 2015 ومقتربا كثيرا من مستواه القياسي المرتفع البالغ 12390 نقطة الذي سجله آنذاك.

وصعد سهم دايملر الألمانية لصناعة السيارات واحدا بالمئة بعد أن قالت إنها تتوقع مبيعات قياسية لسيارات مرسيدس-بنز في الربع الأول من العام. وقادت مكاسبها مؤشر قطاع السيارات المعتمد على الصادرات للارتفاع 0.5%.

في المقابل انخفض مؤشر قطاع البنوك 0.2% في أداء دون مستوى السوق عموما بعد أن قالت مصادر لرويترز إن صناع السياسات بالبنك المركزي الأوروبي متوجسون من إجراء أي تعديل على بيان السياسة النقدية في أبريل نيسان مما يشير إلى أن إنهاء التيسير النقدي لن يكون قريبا.

وارتفع سهم دويتشه بنك 1.3% مخالفا اتجاه القطاع مع تفاؤل المتعاملين بشأن عملية زيادة رأسمال البنك ثمانية مليارات يورو في أسبوعها الثاني.