هل تعود العلاقات المصرية السعودية من جديد؟

طباعة

شهدت العلاقات المصرية السعودية نوعا من الفتور خلال الفترة الماضية أدت إلى توقف إمدادات النفط أرامكو لمصر لعدة أشهر ما زاد من حجم المعاناة على اقتصادها المحلي وفاقم من حجم ديونها قبل أن تعود أرامكو بإعادة ضخ النفط الذي تبعه لقاء بين الملك سلمان والزعيم المصري عبد الفتاح السيسي لقاء اعتبره الكثيرون بأنه بداية لكسر الجمود في العلاقات المتوترة.

المزيد في عرض للزميلة ميساء القلا.