النفط يتجه لتسجيل أسوأ أداء فصلي منذ 2015

طباعة

 تراجعت أسعار النفط اليوم الجمعة بعد أن فقدت موجة صعود استمرت ثلاثة أيام زخمها٬ وتتجه أسواق النفط الخام لتسجيل أسوأ أداء فصلي منذ 2015 وسط قلق المستثمرين من أن يقوض تنامي الإمدادات الأمريكية تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك.

وسجلت عقود خام برنت أكبر خسارة بين فئات الأصول العالمية هذا الربع٬ وتكبدت العقود في مارس آذار أكبر خسائرها الشهرية منذ يوليو تموز مع تنامي مخزونات الخام وأنشطة الحفر بالولايات المتحدة والذي يبطل أثر تخفيضات الإنتاج بمناطق أخرى في العالم.

وخسر برنت نحو 7٪ منذ الربع السابق، وهي أكبر خسارة فصلية منذ أواخر 2015.

 وانخفض الخام في العقود الآجلة 20 سنتا إلى 50.15 دولار للبرميل ويتجه لإنهاء الربع على تراجع نسبته 6.5٪ ليسجل أيضا أكبر خسائره الفصلية منذ أواخر 2015.

وكانت أسعار النفط اكتسبت زخما في وقت سابق هذا الأسبوع بدعم من تنامي التوقعات بأن أوبك وروسيا، أحد كبار المنتجين خارج المنظمة، ستتفقان على تمديد اتفاق خفض الإنتاج سعيا لتعزيز الأسعار.

وكانت أوبك وعدد من المنتجين المستقلين من بينهم روسيا اتفقوا أواخر العام الماضي على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من العام الحالي بهدف تقليص تخمة المعروض العالمي وتعزيز الأسعار