إنفاق المستهلكين الأمريكيين يسجل أقل زيادة في 6 أشهر في فبراير

طباعة

قالت وزارة التجارة الأمريكية إن إنفاق المستهلكين الذي يشكل ما يزيد على ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة زاد 0.1٪ . وهذه أقل زيادة منذ أغسطس٫ وتأتي بعد ارتفاع غير معدل بلغ 0.2٪ في يناير السابق له. وكانت التوقعات تشير إلى زيادة إنفاق المستهلكين الأمريكيين 0.2٪ في فبراير الماضي.

وأجلت الحكومة صرف المبالغ المستردة من الضرائب هذا العام في إطار جهود مبذولة لمكافحة الاحتيال.

ويشير ضعف إنفاق المستهلكين إلى تباطؤ النمو الاقتصادي في الربع الأول. وزاد الناتج المحلي الإجمالي بوتيرة سنوية تبلغ 2.1٪ في الربع الأخير من العام الماضي منخفضا عن الوتيرة البالغة 3.5 في المئة في الفترة بين يوليو تموز وسبتمبر أيلول.

وارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 0.1 في المئة الشهر الماضي بعدما زاد 0.4 في المئة في يناير. ودفع هذا المؤشر للارتفاع بوتيرة 2.1 في المئة على أساس سنوي.

وهذه أكبر زيادة على أساس سنوي منذ أبريل 2012 وتأتي عقب ارتفاع يبلغ 1.9 في المئة في يناير.

ومع استبعاد أسعار الأغذية والطاقة ارتفع ما يطلق عليه المؤشر الأساسي لأسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 0.2 في المئة الشهر الماضي بعدما زاد 0.3 في المئة في يناير. وفي 12 شهرا حتى فبراير شباط ارتفع المؤشر الأساسي لأسعار نفقات الاستهلاك الشخصي1.8٪ بالمئة بعد زيادة مماثلة في يناير.

ويفضل مجلس الاحتياطي الفدرالي هذا المؤشر الأساسي في قياس التضخم ولا يزال دون مستوى اثنين بالمئة الذي يستهدفه المجلس.

وينال ارتفاع ضغوط الأسعار من إنفاق المستهلكين. ومع أخذ التضخم في الحسبان هبط إنفاق المستهلكين 0.1 في فبراير بعد انخفاضه 0.2 بالمئة في يناير.