الدولار مستقر بعد تصريحات مسؤول في البنك المركزي الأمريكي

طباعة

 إستقر الدولار بعد تصريحات تصب في صالح إبقاء السياسة النقدية دون تغيير من مسؤول بمجلس الاحتياطي الإتحادي (البنك المركزي الأمريكي) وبيانات غير مشجعة بشأن الاقتصاد الأمريكي.
وتعافى اليورو من أدنى مستوى في أسبوعين بينما هبط الدولار إلى أدنى مستوى خلال الجلسة أمام العملة اليابانية بعد تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك "وليام دادليالتي" قال فيها إن
البنك المركزي ليس في عجالة من أمره بشأن تشديد السياسة النقدية.

ولم يسجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة تضم 6 عملات تغيرا يذكر عن مستويات مساء الخميس عند 100.39 بيد أنه يتجه إلى تسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ منتصف فبراير/ شباط بدعم من المكاسب التي حققها في بداية الأسبوع، هذا وأنخفض المؤشر 0.7% خلال الشهر في ثاني هبوط في ثلاثة أشهر بعد مكاسب استمرت لثلاثة أشهر متتالية في نهاية 2016.


وبالمثل، اتجه اليورو الذي سجل أدنى مستوى منذ 15 مارس/ آذار لفترة وجيزة إلى تحقيق أسوأ أداء أسبوعي في سبعة أسابيع مع مراجعة المستثمرين هذا الأسبوع لتوقعاتهم بشأن الموعد الذي سيبدأ البنك المركزي الأوروبي فيه تشديد السياسة النقدية، وظل اليورو مستقرا دون تسجيل تغير يذكر أمام العملة الأمريكية في أحدث قراءة عند 1.0686 دولار وإرتفع نحو1% خلال الشهر.

وسجل الدولار أعلى مستوى في عشرة أيام أمام الين في تعاملات الأسواق الخارجية لكنه غير مساره ليلامس أدنى مستوى خلال الجلسة بعد تصريحات دادلي إذ إنخفض 0.55% إلى 111.34 ين. وهبط الدولار 1.2% أمام الين في مارس/ آذار.