الصين تغلق ثلث مصانعها للعاج

طباعة

 أغلقت الصين أكبر مستورد ومستهلك في العالم للعاج ثلث مصانعها للعاج ومحلات البيع بالتجزئة في أول خطوة كبرى قبل فرض حظر رسمي على مبيعات العاج بنهاية العام، ووفقا لوثائق صدرت عن إدارة الغابات الصينية فقد أغلقت الصين 67 مصنعا ومتجرا لنحت العاج ومن المقرر أن تغلق المنافذ المتبقية وعددها 105 قبل نهاية العام.

وأشاد نشطاء بهذا التحرك لكنهم حذروا من أن هونج كونج وهي منطقة إدارية خاصة تتبع الصين لا تزال عقبة كبيرة في القضاء على تجارة صيد الأفيال بشكل غير مشروع، وهونج كونج التي كانت مستعمرة بريطانية هي أكبر سوق تجزئة للعاج وتتاجر فيه منذ أكثر من 150 عاما، وهي نقطة عبور مهمة ومركز إستهلاك رئيسي يشكل المستهلكون من البر الرئيسي الصيني نحو 90% من رواده.

وحددت هونج كونج جدولا زمنيا لحظر تجارة العاج العام الماضي يتضمن إنسحابا تدريجيا على خمس سنوات، وإجتمع مشرعون الأسبوع الماضي لمناقشة الحظر لكنهم لم يتفقوا بعد على التفاصيل أو إن كان
يتعين عليهم تقصير فترة الانسحاب التدريجي.

وتقول جماعات حقوقية إن 5 سنوات فترة أطول مما ينبغي وإن مشكلة غسل أموال العاج ستستفحل قبل فرض حظر شامل.