مبيعات السيارات الجديدة بأمريكا دون توقعات السوق

طباعة

أظهرت أرقام أن مبيعات السيارات الجديدة في الولايات المتحدة جاءت منخفضة عن توقعات السوق لمعظم شركات صناعة السيارات في مارس/ آذار وهو ما دفع أسهم "جنرال موتورز" و"فورد موتور" للتراجع بما يزيد على 2%.
وضغطت الأنباء على أسهم شركات بيع السيارات، وقدمت مبيعات مارس/ آذار لمحة للسوق عن مدى قوة المستهلكين الأمريكيين من الطبقة الوسطى بشكل عام.

وإرتفعت مبيعات السيارات في الولايات المتحدة بشكل مطرد منذ الكساد العظيم وسجلت رقما قياسيا مرتفعا العام الماضي بلغ 17.55 مليون، ويترقب المستثمرون والمحللون مؤشرات على بدء إنحسار دورة الازدهار الحالية.
ودفعت الشاحنات والسيارات الرياضية متعددة الإستخدامات المبيعات للصعود لدى بعض شركات صناعة السيارات الكبرى على حساب السيارات العادية في مارس/ آذار مع إستمرار إحجام المستهلكين الأمريكيين عن المركبات الصغيرة وسط إنخفاض أسعار البنزين.

وزادت مبيعات "جنرال موتورز" أكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات 2% إلى أعلى قليلا من 256 ألف سيارة بينما إرتفعت مبيعات "فورد" أكثر من7% إلى 236 ألفا.
وقال مسؤولون تنفيذيون لدى "فورد" في مؤتمر بالهاتف إنهم يتوقعون أن يبلغ المستوى السنوي المعدل في ضوء العوامل الموسمية لمبيعات السيارات بالولايات المتحدة أكثر من 17 مليون سيارة مقارنة مع توقعات المحللين في إستطلاع أجرته رويترز لمبيعات بنحو 17.3 مليون في مارس/ آذار، بينما سجلت تويوتا موتور إنخفاضا بلغ 2.1% في المبيعات بما في ذلك هبوط أكثر من 7% لمبيعات علامتها الفاخرة "لكزس".