تحسن الظروف التجارية للقطاع الخاص الإماراتي بأسرع وتيرة بـ19 شهراً

طباعة

زاد نمو أنشطة شركات القطاع الخاص بالإمارات خلال شهر مارس الماضي، مدفوعًا بتزايد نمو الإنتاج والطلبات الجديدة، وكذلك الزيادة القياسية في مخزون المشتريات.

وارتفع مؤشر مدير المشتريات إلى 56.2 نقطة في مارس الماضي أعلى مستوياته في 19 شهراً من 56 نقطة في فبراير الذي سبقه. في ظل التحسن القوي في الأوضاع التجارية.

وكانت المشروعات الجديدة وزيادة التحسن العام في الظروف الاقتصادية والطلب السوقيّ كلها عوامل تقف وراء نمو الإنتاج.

ويذكر أن متوسط المؤشر الربع الأول من العام 2017 بالإمارات بلغ 55.8 نقطة وهو المستوى الذي يعتبر الأقوى له في عام ونصف.