مقابلة العمل ليست شبحاً .. ولكن تجنب هذه الأخطاء!

طباعة

لطالما كانت مقابلة العمل الهاجس الأكبر للكثيرين، ولابد من أن تتخللها تصرفات وسلوكيات إيجابية وأخرى سلبية، إلا أن كفة السلوكيات السلبية قد ترجح في ميزان المقابلة لونها غير مقصودة ولشعور الشخص بالارتباك، وهو ما دفعنا إلى التنويه للأخطاء الشائعة التي يرتكبها الكثيرون خلال مقابلة العمل:

1- التأخر في الوصول

 

 

قد يحدث هذا الأمر في حالة ارتباط الشخص بأكثر من مقابلة عمل واحدة في نفس اليوم، ما يوجب تنظيم المواعيد بحسب الأولويات والحرص على القدوم في الوقت المحدد.

 

  1. الوصول الباكر جداً للمقابلة

 

 

من جهة أخرى، هناك من يعتقد بأن الوصول الباكر للغاية سيكون في صالحه، إلا أنه أمر قد يزعج المسؤول عن مقابلتك أو توظيفك لاسيما وإن كان مرتبطاً بموعد مسبق، فلتحرص على الوصول قبل موعد مقابلتك بعشر دقائق أو خمس عشرة دقيقة كحد أقصى.

 

  1. المظهر الرثّ

 

المقابلة تعني أخذ الانطباع الأساسي عنك، فلتحرص على الظهور بالشكل المناسب والهيئة المنظمة والمرتبة.

 

  1. عدم إحضار السيرة الذاتية

 

 

قد تعتقد بأن المدير الذي سيوظفك اطلع على سيرتك الذاتية مسبقاً، إلا أن الحقيقة تقول بأن انشغاله المطول قد يمنعه من ذلك، ما يجعل من إحضارك لنسخة من سيرتك الذاتية إلى المقابلة أمراً هاماً.

 

  1. الظهور بهيئة مرهقة

 

 

رغم صعوبة وصف هذه الحالة، إلا أنها من العوامل المدمرة لشخصيتك في المقابلة، إذ يبدو الشخص في هذه الحالة مرهقاً بأكتاف منحنية، كما أنه يتجنب التواصل البصري مع من يقابله، إلى جانب البطء في الإجابة على الأسئلة المطروحة وغياب الحماس.

 

  1. التحدث المفرط عن النفس

 

 

حينما يتحدث الشخص بشكل مبالغ فيه عن نفسه سيشعر الطرف الآخر بالملل، كما أن على الشخص إدراك حقيقة تتمثل في أن الإدارة لا تتطلع إلى تلبية رغباته هو وإنما إلى تحقيق أهداف الشركة ومصالحها.

 

  1. عدم طرح الأسئلة

 

 

مقابلة العمل لا تعني الإجابة فقط عن أسئلة الشخص الذي يجري المقابلة وإنما طرح الأسئلة عليه أيضاً، وهو ما سيعرف المتقدم للعمل على قوانين الشركة وأنظمة العمل فيها والدور الذي سيقوم به، كما أنها ستمنح الشخص الذي يجري المقابلة انطباعاً جيداً عن المتقدم للعمل وهو أنه حريص على معرفة الأمور وغير مهمل.

 

  1. طرح أسئلة غريبة أو شخصية

 

 

على عكس الأشخاص الذين يمتنعون عن طرح الأسئلة، يميل البعض إلى طرح أسئلة شخصية على الشخص الذي يجري المقابلة معهم، كأن يسألوه عن السبب الذي دفعه إلى القدوم للشركة الحالية أو سؤاله عن عائلته.

 

  1. عدم المتابعة مع المعنيين في الشركة

 

 

يجب أن يتابع المتقدم للعمل مع المعنيين الذين أجروا المقابلة معه بعد مضي أسبوع إن لم يقوموا بالتواصل معه، وهو ما يعطي الإدارة انطباعاً إيجابياً عنه.

 

ترجمة: نور قاضي أمين