طيران الإمارات تنضم إلى الاتحاد والخطوط القطرية في حل لحظر الأجهزة الإلكترونية على رحلات أمريكا

طباعة

قالت شركة طيران الإمارات إنها ستبدأ في إعارة أجهزة كمبيوتر لوحية لمسافري الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال في رد فعل على حظر أمريكي على اصطحاب معظم الأجهزة الإلكترونية الشخصية إلى مقصورات الركاب على متن الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وحظرت الولايات المتحدة في الخامس والعشرين من مارس آذار اصطحاب المسافرين أجهزة إلكترونية أكبر من الهواتف المحمولة إلى كبائن الركاب على متن الرحلات المتجهة لها مباشرة من عشر مطارات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا ومن بينها الإمارات.

وقالت الشركة في بيان إن طيران الإمارات تقدم هذه الخدمة لتخفيف الإزعاج الناتج عن الحظر.

ويأتي القرار عقب إجراءات مماثلة اتخذتها الأسبوع الماضي الخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران واللتان شملهما الحظر.

وتنص القيود، التي جاءت بعد تقارير عن أن جماعات مسلحة تريد تهريب أجهزة متفجرة داخل أدوات إلكترونية، على وضع أي أجهزة إلكترونية أكبر حجما من الهاتف المحمول بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر اللوحية مع الأمتعة الخاضعة للتفتيش على متن رحلات الركاب المتجهة إلى الولايات المتحدة.

ويحذر خبراء في القطاع من أن الحظر قد يدفع مسافري الدرجتين الأولى ورجال الأعمال إلى التعامل مع شركات طيران لا يشملها الحظر.

وتسمح طيران الإمارات والاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية أيضا للركاب بتسليم أجهزتهم الشخصية قبل الصعود إلى الطائرة مباشرة.