السعودية.. اللجنة الوطنية الصناعية تشدد على ضرورة تخفيض اسعار الكهرباء

طباعة
شددت اللجنة الوطنية الصناعية بمجلس الغرف السعودية،على ضرورة تخفيض أسعار الكهرباء، مشيرة إلى أنها أحد أهم التحديات التي تواجه نمو القطاع، وتسببت في إغلاق بعض المصانع واختفائها من سوق الإنتاج. وأوضحت اللجنة أن ارتفاع تكاليف التسعير، جعلت المستثمرين في هذا القطاع غير قادرين على رسم خططهم المستقبلية، حيث تطرق الاجتماع إلى شكوى الصناعيين من المبالغة في تكاليف إيصال الكهرباء للمصانع التي تكون أحيانا أعلى من إنشاء محطة التوليد. وشددت على ضرورة إيصال خدمة الكهرباء إلى جميع المدن الصناعية، مؤكدة أن هناك الكثير من المصانع متوقفة عن العمل، رغم ما تقدمه الدولة من حوافز مشجعة للصناعة، وذلك بسبب عدم توافر الكهرباء. وبالسؤال عن مدى امكانية قيام الحكومة السعودية بمثل هذه الخطوة بتخفيض اسعار الكهرباء على المصانع، صرح الخبير والمستثمر الصناعي م. محمد ابو داود أن دعم الكهرباء يعتبر خيار استراتيجي لدعم صادرات القطاع الصناعي، والذي يعد من أهم القطاعات التي تستقطب العمالة السعودية. وأضاف ابو داود أن اساسيات الصناعة هي التنافسية، والتي لا يمكن أن تتحقق إلا بخفض التكاليف والقدرة على زيادة الانتاجية.